الجمعة، نوفمبر 20، 2009

المحقونون بعقار الهلوسة

بقلم أسامة غريب
١٩/ ١١/ ٢٠٠٩
نقلاً عن المصرى اليوم

هل صارت مباراة فى كرة القدم هى مشروع مصر القومى الذى تحتشد له الدولة المصرية شعباً وحكومة؟ لا مصر ستحقق شيئاً فى كأس العالم ولا الجزائر، والفريق الذى سيصل منهما إلى المونديال سيكون من فرق المستوى الرابع فى كل مجموعة، أى سيكون حصالة الأهداف التى تتسلى بجمعها القوى الكروية الحقيقية فى البطولة أثناء سعيها لبلوغ دور الستة عشر.

هى ثلاث مباريات تعيسة لا أكثر سيخوضها الفريق الذى يصل إلى النهائيات، وما زلنا نذكر المباريات الثلاث التى لعبناها فى مونديال ٩٠ عندما وقف اللاعبون الأحد عشر فى حلق المرمى طوال الأشواط الستة، ولم تكن لهم سوى هجمة واحدة فى المباريات الثلاث أسفرت عن ضربة جزاء!

فهل يستحق الأمر كل هذا العناء؟ هل يستحق كل هذا الهوس والجنون؟ لا هم سينافسون على كأس العالم ولا سيصعدون إلى الأدوار النهائية وسيحتاجون إلى الدعاء فى كل مباراة حتى تمر بأقل الخسائر.

والله إننى لأعتقد أن الشيطان هو الذى يدير هذا الفيلم البائس، وأراه يجلس فى غرفة الكنترول ممسكاً بأزرار الميديا المقروءة والمصورة، وممسكاً أيضاً بخزائن الشعب الفقير المهزوم يوزع منها يميناً ويساراً على المشروع القومى للفوز على الجزائر بحجة أن هذا الفوز يرسم البسمة على شفاه المصريين.

ألم يعد من أمل فى ابتسامة على وجوه المصريين إلا من خلال الفوز فى مباراة كرة؟ والله إن الحصول على رغيف الخبز بدون معارك طاحنة من شأنه أن يرسم فرحة حقيقية على وجوه المصريين خير من الجريمة التى يرتكبها ملوك الطوائف فى حق الشعبين المصرى والجزائرى، ومن أسف أن هناك مجموعة من الأشخاص يتصدرون المشهد بزعم أنهم من خبراء اللعبة، والحقيقة أنهم عبارة عن مجموعة من العاطلين والزلنطحية، ويندر أن يوجد بينهم شخص واحد متعلم أو تتعدى ثقافته قراءة صفحة الرياضة فى جريدة محلية، ومن أسف أن هؤلاء قد أصبحوا قادة الرأى فى هذه الأيام السوداء.

إن المشكلة ليست بين مصر والجزائر، فلو أن المباراة كانت تقام بين مصر والسودان أو ليبيا أو تونس او المغرب أو السعودية أو الكويت أو أى دولة عربية أخرى كانت ستتحول على يد ملوك الطوائف إلى معركة حربية.. معركة تقوم فيها صحيفة معاريف الاسرائيلية بتهنئة الفريق الفائز كما فعلت بعد فوز الفريق المصرى بهدفين فى المباراة الاولى ضد الجزائر.

المشكلة هى فى ملوك الطوائف وليست فى لاعبى المنتخبين..أولئك الملوك يقومون بحقن الناس بعقار الهلوسة، وليس عندى تفسير آخر لحالة الهستيريا الجماعية التى تسيطر على الشارعين المصرى والجزائرى سوى تعرضهما للحقن بعقاقير الفرفشة والهلوسة التى يزول مفعولها سريعاً ويترك صداعاً قاتلاً.

إننى من فرط اشمئزازى مما يحدث لم أعد أحب الكرة التى ذهبت بعقول الناس وجعلتهم يستجيبون للشيطان القابع بغرفة السيطرة ويملأون الأفق صياحاً وصراخاً وعويلاً يتصورون أنه فرط وطنية وفرط محبة للوطن.

إن الوطنية الحقة هى فى إبطال عرض الفيلم الردىء، ورفض المشاركة فيه ليس من أجل الحفاظ على العلاقات مع شعب شقيق، فهذا أمل أصبحنا لا نحلم بإدراكه ولكن من أجل الحفاظ على ما تبقى لنا من عقل وكرامة.

هل من المعقول أن تصدر الأوامر إلى وزارة الخارجية بإدارة معركة مباراة كرة قدم مع فريق عربى؟ وهل من المعقول أن تنشر الصحف أن وزير الخارجية قد أصدر أوامره للبعثة الدبلوماسية المصرية فى الخرطوم بالإشراف على الملهاة وإدارتها وحشد الجماهير الكفيلة بتحقيق النصر؟ هل هناك عبث يفوق هذا العبث؟
إن البعثات المصرية فى الخارج قد تخلت منذ ثلاثين سنة عن المصريين ولم تعد تأبه لمشكلاتهم ومعاناتهم حتى إذا تعرضوا للضرب بالسياط على يد بعض الأشقاء المجرمين (والعجيب أن الجزائريين لم يكونوا أبداً ممن يهينون العمالة المصرية) لكننا بعد أن استسلمنا للجنون فتحنا بوابات جهنم على المصريين الموجودين بالجزائر دون أن نكون قادرين على حمايتهم أو استيعابهم فى سوق العمل الداخلية.

إن المرء ليضحك من الأسى وهو يرى وزارة خارجيته تحتشد من أجل مباراة قد تمنح الناس سعادة زائفة فى حالة الفوز مدتها ٤٨ ساعة على الأكثر، ثم بعدما يفيقون من آثار الحقنة يبحث لهم الجالسون فى الكنترول رووم عن جرعة أخرى فى أسرع وقت تعيدهم إلى الغيبوبة قبل أن يبدأوا فى الكلام فى السياسة أو يطالبوا بشربة ماء نظيفة أو طبق خضار لم يتم ريه بماء المجارى!.

إننى مثل معظم الناس أحب الكرة وأستمتع بمشاهدتها، لكن ليس فى هذا السياق المجنون، وما رأيته طوال الفترة السابقة أصابنى بالحسرة على مصر التى ستخرج من المباراة بخسائر فادحة أيا كانت نتيجة المباراة.

هناك 7 تعليقات:

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

انا بحب الكوره اه,وطول عمرى عارفه ان الجزائريين عصبيين جدا فى تشجعيهم للكوره وبيبهدلوا الدنيا وبيبهدلوا نفسهم فى الدورى بتاعهم مع بعض.
وكان نفسى مصر تكسب وكنت بدعى من قلبى وزعلت جدااااا لما خسرنا..

بس بجد مذهوووووووووووووووله من اللى بيحصل.هو فى ايه؟
الدنيا فجاه اتقلبت كده ليه؟ وبعدين فى حاجه مش مفهومه يعنى ايه بوتفليقه يبعت طيارات جيش,ومبارك اللى معروف عنه الهدوء وانه مش بياخد مواقف انفعاليه مع الدول ,يعنى ايه يسحب سفير ويعمل دا كله وعلاء يدخل يقول كلام, مصر كلها تتحاسب عليه ومش مصدقه انه قاله كده بدون مياخد رأى حد يعنى دخل قال كده على الهوا من نفسه؟ من امتى؟؟؟؟؟؟؟؟

محدش يقولى دا حصل علشان الناس اللى اتضربت...
لان احنا ياما اطحنا فى الجزاير ومستعده اجيبلكو فيديوهات لماتشات مصر واحنا بنتحدف بالازايز والاعيبه دماغها مفتوحه هناك..

لكن المرادى فى حاجه مش مفهووووووووومه فى ردود فعل الرؤساااااااااااء..

العمليه وسعت اوى وبعدين كله ماشى يشتم فى الجزائريين ,مش كده ياجماعه هنشيل الشعب كله الليله..
انا ليا اصحاب من الجزاير وحتى امبارح لسه مكلمانى صاحبتى وبتهرج معايا وانا يوم الماتش هنا بعتلها مسج وقلتلها هنكسبكوا والحياه ماشيه لطيفه.
لكن تقلب وتغمق اوى كده..مش عاجبنى خالص الوضع.

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

اختيار موفق جدا
عجبتنى كلمة ملوك الطوائف
معبرة وفى مكانها ووقتها بالظبط

انا هيجرالى حاجة من اللى عمالة اقرأه بس
فعلا الشيطان هو اللى بيدير الحرب دى
مش ممكن يكون حد اقل من كده
تحياتى لحضرتك

فتاه من الصعيد يقول...

واحد بياع جرايد قال لاختي

كوره ايه اللي بيتكلموا عليها .... الناس موش لاقيه العيش حاف

شفت ان ده فضى

بس للاسف .... الفاضيين صوتهم عالي .... ومخليين الناس حاسه ان البلد كلها دماغها فاضيه

حلو المقال

تحياتي

بنت الأسلام يقول...

ما حصل فى اليومين الماضيين مهزلة بحق الكلمة .فحسبى الله ونعم الوكيل فى كل من ساهم فى نشر الفتنة والعصبية بين شعبين عرببين مسلمين
حسبى الله ونعم الوكيل

كلمات من نور يقول...

جاء في البروتوكول الثالث عشر من برتوكولات حكماء صهيون ما نصّه: " ولكي تبقى الجماهير في ضلال لا تدري ما وراءها وما أمامها ولا ما يراد بها، فإنّنا سنعمل على زيادة صرف أذهانها بإنشاء وسائل المباهج والمسلِّيات والألعاب الفكاهيّة وضروب أشكال الرّيـاضـة واللّهو … ثمّ نجعل الصّحف تدعو إلى مبـاريـات فـنــيـة وريـاضيـّة ". " بروتوكولات حكماء صهيون "

تامر علي يقول...

أكيد متفق مع الكاتب
بالاضافة لفكرة صغيرة وهي استخدام شيء تافه كمباراة كرة قدم في تأليب قطعان بشرية وجموع غوغائية لاتوصف الا بذلك لتحقيق ضجة اعلامية ومزايدات وطنية فجة لاقيمة لها

تحياتي :)

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

والله والله ماعارفه ارد على تعليقك عندى بايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومش فاهمه كلامك بناء على ايه انا تعليقى نفس كلام المقال,الراجل فى اخر سطر قال انه بيتابع الكوره وبيحبها بس مش عجبه الحال اللى وصلنا ليه والفتنه دى بسبب ايه؟

وداااااا هو نفس كلامى.انا وضحت من الاول انى من الناس اللى حضرتك شايفهم فاضيين وبيحبوا الكوره حبيت اوضح النقطه دى علشان اقول بعدها ان مش عاجبنى اللى وصلنا ليه.

وقلت ان كده الامور وسعت اوىىىىىىى بينا.
المفروض اعلق تانى اقول ايه.
ده بعيد عن المقال فى ايه باه؟

*وانت بتقول ان فكرة المقال ان الكوره تخدير للشعوب,اباه روح اقرا المقال انت من الاول تانى .الراجل منكرش الكوره ولا قال كده الراجل نكر الحجات الغريبه اللى نتجت على مستوى الحكومه والشعب :

*هل صارت مباراة فى كرة القدم هى مشروع مصر القومى الذى تحتشد له الدولة المصرية شعباً وحكومة؟

دا كلامه,مش دا نفس اللى بقوله انا وانى مستغربه من رد الحكومه.


*هل من المعقول أن تصدر الأوامر إلى وزارة الخارجية بإدارة معركة مباراة كرة قدم مع فريق عربى؟ وهل من المعقول أن تنشر الصحف أن وزير الخارجية قد أصدر أوامره للبعثة الدبلوماسية المصرية فى الخرطوم بالإشراف على الملهاة وإدارتها وحشد الجماهير الكفيلة بتحقيق النصر؟ هل هناك عبث يفوق هذا العبث؟
إن البعثات المصرية فى الخارج قد تخلت منذ ثلاثين سنة عن المصريين ولم تعد تأبه لمشكلاتهم ومعاناتهم حتى إذا تعرضوا للضرب بالسياط على يد بعض الأشقاء المجرمين .

_مش دا نفس اللى انا بستغربه وتدخل الحكومه المبالغ فيه؟


*إننى مثل معظم الناس أحب الكرة وأستمتع بمشاهدتها، لكن ليس فى هذا السياق المجنون، وما رأيته طوال الفترة السابقة أصابنى بالحسرة على مصر التى ستخرج من المباراة بخسائر فادحة أيا كانت نتيجة المباراة.

_مش برضه دا نفس اللى انا قلته فى تعليقى ولا انا بتهيألى يا احمد؟

روح اقرا المقال كويس واقرا تعليقى كويس.

كمان حتى لو انا زى مبتقول اخترت جزء معين فى المقال وحبيت اعلق عليه,مش من حقك اك تقولى لا,انت مش هتجبرنى اقول ايه ولا اتكلم عن ايه,وخلاص اباه الغى الكومنتات طالما باه اى كومنت مش جاى على مزاجك تضابق وتدخل تقولى كده.

وبعدين تقولى زعلان؟؟؟؟؟؟؟زعلان من اييييييييييييييه؟ وبتفترض حسن نيه..
حسن نيه فى ايه وايه اصلا سوء النيه فى اللى انا كتبته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وبعدين داخل تقولى انه نفس التحديث وياللعجب؟؟؟؟؟
زى مكون عملت جريمه انا اخدته بعد مكتبته عندك لما لقيت فى تعليقات كتيره من ناس داخله عندى تهين فى الجزاير وفى الشعب وبتتعامل على انه فى حرب بينا.وحسيت انى قايله فيه اللى انا عاوزه اقوله واوضحه .ايه المشكله؟ هو انا اخدت كلامك ونسبته ليا مثلا؟ وياللعجب اللى بتقولها دى؟