الأحد، يونيو 14، 2009

سلام يا صاحبى

هذا المقال كتبته فى 23 ابريل 2009
-----------
إذا خنت صديقك يوماً ما ، خنت كل وقت حلو ، كل ضحكة ، و كل موقف ، و كل أزمة مررتما بها معاً ، هل بعد خيانتك له شىء ؟!
، اذا صفح عنك و اعتبر ان الأمر مجرد خلاف فى الرأى ، فهو طبعه ، و إن لم يسامحك فلا تغضب فأنت تستحق ذلك .

أتحدث عن الأستاذ محمود مُسَلمْ الصحفى و الصديق العزيز للراحل النبيل رحمه الله مجدى مهنا ، أتحدث عن خيانة مُسَلمْ للصداقة بجرة قلم و بمقال و بتغطية إخبارية .

الأستاذ مُسَلمْ أبى إلا ان يصبح جندى من جنود سيناريو التوريث ، يكتب الأستاذ فى صحيفة المصرى اليوم تلك التغطية الإخبارية لجولة جمال مبارك فى سوهاج ضمن برنامج تنمية الألف قرية الأكثر فقراً ، ثم يكتب مقالاً بعدها بأسبوع فى نفس الصحيفة


يوم أن قرأت تغطيته الإخبارية بعد منتصف ليل يوم نشر الخبر اصبت بالغم و الضيق
و لم أتذكر سوى الراحل مجدى مهنا ، الذى لم يغب منذ رحيله يوماً عن بالى .

مجدى مهنا أعلم أنه لو كان حياً ، لم يكن ليخسر صديقه فى خلاف فى الرأى ، لأنه كان إنساناً و جميعنا يتذكر مقاله الشهير
لصفوت الشريف
و ماذا قال فيه ،

لكننى مشغول فقط بسيناريو للتوريث كان يمثل وجود مجدى مهنا حائط صد ضد حدوثه ، و اذا بنا نجد اعز اصحابه بدلاً من ألا يشارك فى سيناريو يتم الإعداد له على قدم و ساق ، سيناريو قادم قادم سواء كتب الصحفيون ضده او معه ، فإذا به يشارك
و يحدثنا عن البساط الأحمدى و الكلام الشعبى و شرفت و أنست و حصلت لنا البركة يا سى جمال .

ليست عندى مشكلة مع جمال مبارك الشخص ، و لكن مشكلتى مع الذين يقولون رداً على رفض التوريث أن جمال مثله مثل اى شاب من حقه ان يأخذ فرصته فى العمل السياسى ، و هؤلاء يعرفون ان جمال ليس مثل اى شاب فى مصر ، ده حتى تبقى عيبه فى وش الرئيس يطلع ابنه شاب زى اى شاب فى مصرالناس مقامات برده ، و يعرفون انه لولا انه نجل السيد الرئيس لم يكن ليصعد سياسياً بهذه الطريقة ، و يعرفون ان كل الإحتياطات الأمنية التى تحدث حين يزور مكان ما لا تتم مع صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطنى نفسه ، فإذا لم يكن كل ذلك تمهيداً للتوريث فماذا يكون ؟!

أما محمود مُسَلمْ فهو صديق تكلم عن مجدى مهنا كثيراً ، و صار أيضاً اول من يفوز بجائزة مجدى مهنا للعمود الصحفى عن نقابة الصحفيين لذلك غضبت و حزنت منه هو لا من غيره ، من اصدقاء مجدى مهنا .

فاز مُسَلمْ بجائزة لصحفى نبيل مثل مهنا ، و هو لا يعرف ان تلك الجوائز مهما بلغت لن تساوى حب الناس و جائزة الصدق و الإنحياز الى الناس ، و هو لا يعرف ان جائزة مجدى مهنا التى فاز بها لن تساوى قدر جائزة السماء التى نسأل الله ان يكون الراحل قد فاز بها جزائاً لحبه و عطائه و صبره على آلالام مرضه ، و جزائاً لكلمته الصادقة و نبله و أدبه الذى بلا حدود .

عزيزى محمود مُسَلمْ ان لم يكن من التوريث بد فمن العار أن تشارك فيه .

عزيزى محمود مُسَلمْ ليس أمامك سوى ان تذهب الى قبر الراحل لتقرأ له الفاتحة ، ثم تطلب منه فقط أن يسامحك ،
او أن تدعو الله أن يأتيك يوماً فى المنام و لكن رجاءاً لا تقل له فى منامك عما كتبته مدعماً لسيناريو التوريث
لا تقل له ، فقط اطلب منه ان يصفح عنك و ان سألك لماذا ؟ فلا تجب ، فقط اتركه يبتسم لك ابتسامته المليئة بالنبل
، و إن سألك عن أحوال مصر فلا تتكلم ، أرجوك لا تتكلم ، ابتسم و قل له ما تمنيته فى حياتك قد بدأ يتحقق ، ابتسم و لا تظهر اى دموع فى عينيك ، فهو بحدسه و ذكاؤه و روحه التى نحسبها طاهرة سيعلم أن الأحوال ليست هى الأحوال .


-------

هناك 11 تعليقًا:

المعلم محمد صاحب المطعم - طعمية سخنة يقول...

...................
احمد
بجد الواحد مش عارف يقول ايه
بس هي دي اخلاق .... الرجال

فتاه من الصعيد يقول...

وحشني قلم مجدي مهنى النبيل
ربنا يرحمه ...... ويرحمنا من امثال مسلم

فتاه من الصعيد يقول...

اه صحيح نسيت بس اعرف ..... تنميه ايه؟ مين؟ فين؟ .....طيب

سارة نجاتى يقول...

هو لو الموضوع فى اطار عمله المهنى بتغطية لقاءات جمال , فده يبقى شغله

لكن لو هو بقى له اعتبارات تانية فهو كده مخنش مجدى مهنا , هو خان القارىء اللى بيتابعه قبل أى شىء

أنا جيت بدراوى خلاص ابقى نورنى
بس أنا اغيب غيبتى ألاقيك عامل مشاكل فى مواضيع النقاب
مالنا احنا ؟؟هههههههه
احنا بتوع المسخرة يا ابنى

تامر علي يقول...

مش جديد معظم الصحفيين (إلا القليل جداً) كل همهم المجد الشخصي ومعندهمش أي مانع يتنقلوا من اليمين لليسار (على حسب الريح ماتودي الريح ) :)

لا عجب
تحياتي

ستيته حسب الله الحمش يقول...

عرفت ليه داخل علينا "جائحة" وليه مستنين الفيروس يغير تركيبه ويشيل؟

بلدنا بقت صنفين
صنف لا يخاف ولا يتوقف ليعرف قيمة الكلمة والفعل وحتى التفكير
وصنف حتى لو عارف الحق "مكبر" دماغه

Soul.o0o.Whisper يقول...

الصراحة ... مش لاقية رد


بس فعلا بئا الواحد مش عارف مين الى بيقول الحق و مين اللى ماشى حسب التيار



ربنا يهدينا جميعا


و آسفة على تأخيرى




دمت بود

MaNoOoSh يقول...

رغم عدم متابعتي المقصودة لاى برامج تلفزيونية ولا جرايد من فتره (اصل ضغطى عالى جدااا)

ومن كذا مدون اكتشفت ان جرنال المصري اليوم ده خطر على الصحة ويسبب الشلل الرعاش


يا بدراوي
ملقوش فى جمال عيب.. قالوا ده زيه زي بقيت الشباب

طب اقول ايه
منه للي كلت دراع جوزها

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

انت بتقول انى جيت هنا قبل كده

ربما

او يجوز

او يمكن

حاكم اخوك صواميل دماغى على الاخر

اما تعليقى على كلامك فانا بكل اسف مش باحب السياسة لانها بدون مشاعر
يارب تتقبلى مرورى ده و ما تقلب عليا الطرابيزة باللى عليها
اشكرك جدا لردك السريع واسمح لى باضافة رابط هذه المدونة عندى حتى يتم رصدك دائما
اخوط احمد

Me7'o يقول...

خليك فاكر يا بدراوى

إنك علشان تتعلم إزاى تاكل
لازم الأول تتعلم إزاى تلحس

تحياتى

الكلمة نور يقول...

حد يبلغ مسلم المثل التالى
"اللى خدته القرعة تاخده ام الشعور"